علاج تساقط الشعر الوراثي
علاج تساقط الشعر الوراثي

علاج تساقط الشعر الوراثي

علاج تساقط الشعر الوراثي، يعاني الكثير من الرجال والنساء من الصلع الوراثي، تعرف على أعراضه وطرق علاجه المختلفة.

الصلع الوراثي هو السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر، وهو حالة طبيعية تعمل فيها العوامل الوراثية ومستويات الهرمونات وعملية الشيخوخة معًا لتساقط الشعر، لمعرفة المزيد عن الصلع الوراثي وطرق العلاج، يرجى قراءة المقالة التالية.

مع تقدمهم في السن، يلاحظ معظم الرجال والنساء تساقط الشعر أو ترققه؛ وعند النساء يبدأ تساقط الشعر عادةً في العشرينات والثلاثينيات من العمر، وذلك بسبب حدوثه بعد انقطاع الطمث نتيجة للتغيرات، يسمى الصلع الوراثي عند النساء (بالحاصة الأندروجينية)، بينما يسمى الصلع الوراثي عند الرجال (بالصلع الذكري).

قد يهمك طريقة عمل الصابون

ما هو الصلع الوراثي؟

يعرف الصلع الوراثي بأنها حالة تحدث تحت تأثير هرمون التستوستيرون الذكري، والذي يغير الدورة الطبيعية لنمو الشعر، مما ينتج عنه شعر قصير أو رقيق، لذلك يتوقف نمو الشعر في أجزاء معينة من فروة الرأس تمامًا.

يعتبر تساقط الشعر الوراثي أكثر شيوعًا عند الرجال، ولكنه شائع أيضًا عند النساء، لأنه من بين كل خمسة رجال يعانون من هذه الحالة، ستصاب ثلاث نساء أيضا.

أعراض تساقط الشعر الوراثي

يبدأ تساقط الشعر عند الرجال في المعابد والتاج، ويستمر في نمط (M)، وفي مرحلة أكثر تقدمًا، لا يتبقى سوى حافة من الشعر وجانب فروة الرأس.

يميل تساقط الشعر لدى النساء إلى أن يكون أكثر شيوعًا لأن الجزء العلوي من الرأس يتأثر بالجزء السفلي والوسطى، ويأخذ شكل “شجرة الكريسماس”.

قد يشير تساقط الشعر إلى مشاكل صحية أخرى، مثل داء الثعلبة (مرض في الجهاز المناعي يسبب الصلع) أو عدوى فطرية.

قد يهمك علاج فرط الحركة عند الأطفال

علاج تساقط الشعر الوراثي

إذا بدأت في تساقط الشعر لأسباب وراثية، يمكنك استخدام الأدوية التالية لإبطائه:

  • مينوكسيديل (Minoxidil): يمكن أن يساعد هذا الدواء في إبطاء تساقط الشعر بشكل أكبر وتجديد الشعر في غضون أربعة إلى ثمانية أشهر، وهو أكثر فعالية بنسبة 50٪ لدى الرجال من النساء، قد يتسبب هذا المنتج في فرط نمو شعر الوجه، لكن لا ينصح بالتوقف عن استخدامه لأنه من المحتمل أن تفقد الشعر الذي حصلت عليه عند تناول الدواء.
  • فيناسترايد (Finasteride): حبة دوائية تثبط تكوين هرمون التستوستيرون، وهو هرمون يؤثر على نمو الشعر، ويستخدم عند الرجال بتركيزات أعلى لمنع نمو الخلايا غير السرطانية (الحميدة) في البروستاتا، أظهرت الدراسات أن الفيناسترايد يساعد في منع ما يصل إلى 99٪ من الذكور المصابين بالثعلبة الأندروجينية، حيث يتمتع ثلثاهم بقدرة على نمو الشعر، لا ينصح بالتوقف عن استخدامه، لأنه بمجرد التوقف عن استخدامه، ستفقد قريبًا أي فوائد حصلت عليها من الدواء.
  • بروبيكيا (Propecia): وصفة طبية لعلاج تساقط الشعر الوراثي عند الرجال، لأنها تمنع تحول هرمون التستوستيرون إلى ديهدروتستوستيرون، بحيث لا تتأثر بصيلات الشعر وتعود إلى طبيعتها.
  • تصغير فروة الرأس: إزالة طبقة الجلد الصلعاء جراحيًا لتقليل حجم بقع الصلع.
  • نقل اللوحات الشعيرية: يمكن نقل طبقة من الجلد ذات نمو شعر جيد إلى منطقة الصلع.
  • عملية زرع الشعر: قد يتطلب نقل سدادات الجلد الصغيرة التي تحتوي على 1-15 شعرة من الجزء الخلفي أو الجانبي من فروة الرأس إلى منطقة الصلع ما يصل إلى 700 طعم فردي لإكمال العلاج، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى عامين للحصول على النتائج.

إذا كان تساقط الشعر ناتجًا عن حالة مؤقتة مثل المرض أو الأدوية أو الإجهاد أو نقص الحديد، فسيتوقف تساقط الشعر بعد حل المشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *